صرف من العمل بداعي شخصي وفقدان جزء من السمع

تشرين2 15, 2016

الحالة:   صرف من العمل بداعي شخصي وفقدان جزء من السمع.

المشكلة: أعمل كحارس شخصي لأحد السياسيين. وفي بداية هذا الشهر تم صرفنا من العمل وأمهلونا حتى نهاية الشهر. وكان سبب الصرف الذي تذرعوا به هو "طلاقه من زوجته!" وقيل أنه سيتم التعويض علينا نهاية هذا الشهر ولا أعرف ما هو التعويض. علماً أني أعمل لديه منذ سنتين ونصف.

أما المشكلة الأكبر فهي الإرهاق الذي سببه لي العمل الليلي خاصة، كما أصبح لدي مشاكل بخلايا سمعي.

الجواب:  يفرض القانون على صاحب العمل أن يصرح عن العامل لدى الضمان الاجتماعي. إذا ثبت أن العارض الصحي الذي تعاني منه ناتج عن العمل، فعلى صاحب العمل أن يتحمل المسؤولية استناداً لقانون طوارئ العمل مما يحتّم عليه دفع كل المتوجبات المالية للعلاج كما ونقلك إلى عمل آخر مناسب لوضعك الصحي المستجد.
أما في حال الصرف من الخدمة، فلا يجوز الصرف بسبب طارئ العمل وفي حال حصوله فإنه يُعتبر صرفاً غير مبرر ويطبق على صاحب العمل أحكام الصرف التعسفي طبقاً للمادة 50 من قانون العمل. أما العذر الذي استند إليه صاحب العمل كما ذكرت فهو غير وارد بهذي الصيغة في شروط فسخ العقد المحدد في المادة 50 من قانون العمل ولكن قد تنطبق عليه الفقرة (و) حول تقليص الأعمال إنما عليه إبلاغ وزارة العمل قبل شهر من تاريخ تنفيذ فسخ العقد.

يمكن التقدم بشكوى إلى وزارة العمل، ومجلس العمل التحكيمي، وفي حال لم يتم تسجيلك في الضمان، يجب تقديم شكوى للضمان وإضافة الضمان كطرف ثالث في شكواك لمجلس العمل التحكيمي. أما بخصوص الأمراض المهنية فيجب تقديم شكوى لوزارة العمل وإذا ثبت الضرر الناتج عن الوظيفة على صاحب العمل التكفل بكافة مصاريف العلاج من الإصابة والضرر اللاحق بك منها.

  1. Popular
  2. Trending
  3. Comments

Calender

« August 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31