شركات ومؤسسات تصرف لبنانيين بحجة الوضع الإقتصادي و«العمل» ُتحذّر

كانون1 05, 2016

اعلنت وزارة العمل ان بعض الشركات والمؤسسات اللبنانية تواصل تحت حجة الاوضاع الاقتصادية والمالية المتردية صرف عدد من العمال والاجراء لديها، حيث سجلت مصلحة العمل والعلاقات المهنية طلبات تشاور البعض منها جاء بعد عمليات الصرف. من هذه الشركات و المؤسسات التي ابدت رغبة في صرف عمال لديها:

- شركة الجزائري للخدمات - صرف 5 اجراء

- شركة نقليات الجزائري - صرف 10 اجراء

- شركة البلد - صرف 6 اجراء

- شركة ليالينا - اجيرة واحدة

- شركة الوسيط - صرف 7 اجراء

- شركة انتغرا للنشر والتسويق - صرف 9 اجراء.

كما ابلغ مجلس اللاجئين الدانماركي بواسطة محاميه وزارة العمل قراره بإنهاء عمل 60 مستخدما لديه موزعين على الشكل الآتي :

45 لبنانياً، و14 فلسطينياً، وسوري واحد .

الى ذلك أعلمت شركة سعد و طراد وزارة العمل بقرارها انهاء عقود عمل اربعة اجراء يعملون لديها منذ اكثر من عشر سنوات اعتباراً من 15 تشرين الاول المنصرم ، معللة قرارها بالأوضاع الاقتصادية وتقليص حجم الاعمال في الشركة. وتدخلت وزارة العمل لإيجاد تسوية تحفظ حقوق المصروفين فجوبهت برفض الشركة اي عرض، مكتفية بإعطائهم بدل الانذار القانوني ، مع ان الوزارة ثبت لديها ان الشركة ما زالت تعمل وتمارس نشاطها المعتاد، ووكيلة لاغلى ماركات السيارات من نوع جاكوار، ورولز رويس، وبنتلي الخ.... كما ان احد المصروفين تعرض لحادث عمل في الشركة وما زال قيد المعالجة.

وبنتيجة التحقيق تأكدت دائرة التحقيق وقضايا العمل في الوزارة من عدم توافر شروط الصرف وفق المادة «50» من قانون العمل و هي تصر على حماية حقوق الاجراء كاملة دون اي انتقاص.

ان وزارة العمل مع قناعتها بعدم توافر اسباب الصرف الحقيقية ستنظر في طلبات التشاور المقدمة اليها واتخاذ الاجراءات المناسبة.

  1. Popular
  2. Trending
  3. Comments

Calender

« September 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30